العلامة التجارية

“Sheryne” علامة تجارية للموضة التي تروي تاريخ قوي من خلال أسلوبها ومزيجها الجريء للمواد الأوروبية وأنسجة الواكس الأفريقية الفاخرة. هي العلامة التجارية التي تقرأ مثل الكتاب المفتوح، أنسجة واكس مفتوحة لأن لديها كما الورد لغة غامضة وفاتنة! “

لأحرى إعادة تفسير نسيج الواكس، هذا النسيج الأفريقي حيث خبرة الأجداد والثروة التي لا تؤدي إلا إلى الإلهام. يمنح السمو للمواد الأوروبية الفاخرة مثل الكشمير والحرير … حيث تقنية الطباعة فريدة تمنح إعادة الحياة للنمط الذي يحكي قصة مثل لوحة جدارية. يتم تطبيقه في لمسات صغيرة على كل الملابس وكل الإكسسوارات ليهتز بكل دقة وأناقة عصرية، برغبة وعظمة وجراءة! مثل الوردة، كل واكس له لغتة، وينقل هذا رسول قيم، حكاية، عن المشاعر، والشعور، حدث معلم

المصممة للعلامة مثل وردة متجذرة بقوة في جذع القارة الأفريقية وبتلات تزدهر في ظل المناخ الخير ويحفيز سويسرا، موطنها الثاني مثل بطلة فيلم “خارج أفريقيا” الذي أنشاء مدارس للأطفال، جيني كوانتر تريد لأزيائها قافية مع الكرم والرعاية من خلال تأسيس مدارس الخياطة في أفريقيا. واكس علامتها التجارية يتم تصنيعة في يوم من الأيام بواسطة أيادي المحافظين عليه.

 

أولاً وجه بقسمات جميلة مثل الخزف الصيني. مطلي بالأسود. ثم العينين، حيث العمق والرزانة تنتزعك وتحملك صوب رموشها الطويلة. طلعة جراسيلية، رشيقة بالأناقة الطبيعية، منحوتة من سنوات من سلة المحترفين. أيادي رقيقة مثل أجنحة حساسة لطائر يبدو أنه يطير ليلملم كل جملة. يطوي هذا الجسم الأبنوسي، قلب بنبض بشدة، نابضا بالكرم وشغف الحياة. شجاعة مثل لبوة، محبة كما الامرأة الوحيدة التي يمكن أن تكون لها ألف حياة والتي، بقوة نادرة وشجاعة ونضال، صنعت من مصيرها حكاية حيث الدراما والسعادة والحظ والمصادفة تتداخل، متشابكة بينها في الكمال والانسجام والتوازن والصفاء الذي يحظى بالاحترام. مؤسسة العلامة التجارية “Sheryne” تمثل كل ما تقدم وأكثر من ذلك. شخصية نادرة، وشخصية جميلة. فهي إبداعية على النقيض من هولاء المصممون الارتجاليون لمجرد نزوة عابرة. أصبحت جيني كوانتر مصممة العلامة التجارية الفاخرة ” Sheryne” للملبوسات المخصصة للمرأة، لجميع النساء، من أولئك اللواتي يردن الأناقة، الإنوثة الشيطانية والمرغوب فيها، واللواتي لا يزلن يملكن أكثر من أي وقت مضى معنى و طعم الجمال والتألق. فهن حساسات للخبرة المتأصلة بالتأكيد في الترف الأوروبي (المواد فاخرة، وكمال التصنيع (فرنسا، إيطاليا، سويسرا)، والاهتمام بالتفاصيل والتشطيبات) بل وأيضا لذات القيمة المتساوية بالنسبة لبعض الثقافات، وخصوصا لأفريقيا حيث أصول جيني كوانتر، وعلى وجه التحديد، السنغال: فن الواكس، طابعة الأنماط الزاهية التي تستمر على مر الزمن دون أن تتلاشى .لذلك اختارت جيني كوانتر كتوقيع لنمطها التحيز الإبداعي الحقيقي، تفسيراً أو

Portrait Jeannie_Cointre